سلم المنتج الدولي هارفي واينستين Harvey Weinstein ذاته للشرطة يوم البارحة يوم الجمعة، بعدما وجهت اتهامات حكومية له بالاغتصاب وارتكاب إساءات جنسية متنوعة مقابل عدد من السيدات في مدينة نيويورك.


وفي التفاصيل، بلغ واينستين إلى ترتيب أجهزة الأمن في مانهاتن حوالى الساعة السابعة والنصف بتوقيتها الإقليمي، حاملا معه ثلاثة كتب، حيث استطاعت عدسات كاميرات الباباراتزي من التقاط صور له وهو محدود اليدين.


 


رئيسة لجنة تحكيم مهرجان "كان" كايت بلانشيت.. آخر ضحايا هارفي واينستين


 


وفي ذلك الحين أطلقت أجهزة الأمن سراح واينستين، الذي نفى أن تكون له أي رابطة جنسية بسيدة من دون قبولها المسبقة، بكفالة وصلت مليون دولار، سوى أنه يضع في الوقت الحاليًّ جهازا الكترونيا لمراقبة تحركاته وجواز سفره محجوز.


وصدر عن إدارة قوات الأمن إشعار أتى فيه أن الاتهامات بارتكاب الاغتصاب وفعل جنسي إجرامي قد وجهت رسمياً إلى واينستين، إضافة إلى الإساءة الجنسية وسوء التصرف الجنسي في نكبات تتعلق بامرأتين مختلفتين".